التخطي إلى المحتوى
مدبولي: إدارة المشير طنطاوي الحكيمة عبرت بسفينة الوطن المرحلة الأكثر دقة في تاريخه الحديث



اوا


تاريخ النشر: الأربعاء 4 أغسطس 2021 – 5:42 مساءً | آخر تحديث: الأربعاء 4 أغسطس 2021 – 5:42 مساءً

أشاد رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي بإطلاق اسم المشير حسين طنطاوي على أكبر كراكة ضمن منظومة عمل هيئة قناة السويس ، مؤكدا أن ذلك يعكس تقدير الأمة للدور المحوري الذي يقوم به هذا القائد العظيم في ساحة معركة الحرب والسياسة ، وإدارته الحكيمة التي ساهمت في المرور الآمن لسفينة الأمة. لأدق مرحلة في تاريخها الحديث بكل شجاعة ووطنية وإخلاص.

جاء ذلك ، اليوم الأربعاء ، خلال مراسم رفع العلم على الكراكة “حسين طنطاوي” في احتفال بمقر مبنى الإرشاد بهيئة قناة السويس ، شهده رئيس مجلس الوزراء بحضور اللواء محمود شعراوي الوزير. عن التنمية المحلية اللواء شريف فهمي بشارة محافظ الإسماعيلية واللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد واللواء عبد المجيد صقر محافظ السويس والفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس. النقيب أحمد طنطاوي ، شقيق المشير محمد حسين طنطاوي سفير هولندا بالقاهرة ، وعدد من المسؤولين والشخصيات البارزة.

كما شهد الحفل عرض فيلم وثائقي عن هيئة قناة السويس ، وفيلم آخر عن رحلة الحافلة للمشير محمد حسين طنطاوي ، وتفاصيل عن الحفارة الجديدة “حسين طنطاوي”. احمد طنطاوي. وتم خلال الاحتفال تكريم 15 من كوادر هيئة قناة السويس ، ورفع العلم على الحفارة “حسين طنطاوي” التي تدخل الخدمة ، إلى جانب عدد من الوحدات الجديدة منها القاطرتان “علي شلبي” و “. لطفي جاد الله “، إضافة إلى ثلاث قاذفات. جديد مضاد للتلوث.

واستمع الدكتور مصطفى مدبولي خلال الاحتفال إلى شرح من الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس حول مشروعات تطوير الأسطول البحري للهيئة ، أشار خلاله إلى أنه في إطار الاستراتيجية الشاملة لقناة السويس. هيئة قناة السويس 2023 وتنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية للعمل على تعظيم موجودات الهيئة وتطوير وتحديث أسطول الحفارات والوحدات البحرية التابعة لها ، ومع الدعم الكامل من الحكومة المصرية ، يأتي اليوم الاحتفال برفع العلم على أحدث وأكبر كراكة في الشرق الأوسط وأفريقيا الحفارة “حسين طنطاوي” والتي سميت بهذا الاسم تكريما للعطاء اللامحدود للمشير. طنطاوي في مسار مسيرته في الحافلة.

وأشار الفريق أسامة ربيع إلى أن الحفارة “حسين طنطاوي” تعد إضافة غير مسبوقة لأسطول هيئة قناة السويس ، بمواصفاتها وقدراتها العملاقة ، مما سيحدث نقلة نوعية في قدرات الهيئة ، من حيث تنفيذ مشاريع التكريك بالداخل. وخارج مصر.

وأوضح أن الكراكة تتميز بمواصفات فنية متطورة تضعها في المرتبة الأولى على مستوى العالم بين أقرانها ، ومجهزة بأحدث أنظمة التصوير والمسح السفلي بتقنية 3D ، بالإضافة إلى أحدث أنظمة التحكم والأمان والسلامة. أنظمة أمنية تتماشى مع أعلى المعايير العالمية للإشراف والتصنيف ، فضلاً عن إمكانياتها الكبيرة في أعمال الجرف في مختلف أنواع التربة ، بما في ذلك التربة الصخرية ، بما يتماشى مع متطلبات أعمال الصيانة الدورية في قناة السويس ، الأمر الذي من شأنه توفير كميات ضخمة. النفقات بالعملة الصعبة لخزينة الدولة.

أكد رئيس هيئة قناة السويس أن انضمام الحفارة “حسين طنطاوي” لأسطول الهيئة يعد إحدى الخطوات التي اتخذتها الهيئة ضمن استراتيجية تنموية متكاملة لتطوير المسار الملاحي للقناة والحفاظ على موقعها الريادي رغم ذلك. تحديات عالمية مختلفة ، لافتا إلى أن الهيئة أطلقت مشروعها العملاق الهادف إلى تطوير القطاع. ونجحت حتى الآن في جرف ما يقرب من 4 ملايين متر مكعب من الرمال المشبعة بالمياه بواسطة كراكات الهيئة ، وفق أعلى معدلات الأداء.

واشار الى ان الهيئة لعبت دورا محوريا في رفع تصنيف القناة بشكل عام وزيادة قدرتها على مواجهة تحديات المنافسة مما اظهر الحاجة الماسة لتطوير وتحديث الاسطول البحري للهيئة حيث تم تحديد 4 قاطرات جديدة هي: أضيفت إلى حوض بناء السفن في بورسعيد لمواكبة التطور التكنولوجي السريع في مجال صناعة النقل البحري. تلبية متطلبات العمل في القناة ، بالإضافة إلى تحديث أسطول الحفارة من خلال الانضمام إلى الحفارة “حسين طنطاوي” وكراكة “مهاب مميش” وكراكة “ميقاتي” وبناء 10 قوارب توجيه جديدة. للبدء في تطوير أقسام الإنقاذ ، والانضمام إلى ثلاثة من الأحدث في فئتها لمكافحة التلوث النفطي وانسكاب السوائل ، بالإضافة إلى إعادة تشكيل أسطول قوارب الصيد المصرية.

التعليقات

اترك رد