التخطي إلى المحتوى
وكيل إفريقية النواب يدين هجوم داعش الإرهابي بالنيجر






تاريخ النشر: الخميس 5 أغسطس 2021 – 4:56 مساءً | آخر تحديث: الخميس 5 أغسطس 2021-4:56 مساءً

ندد النائب رزق جالي نصر الله ، وكيل لجنة الشؤون الأفريقية في مجلس النواب ، بالهجوم الإرهابي لتنظيم الدولة الإسلامية في منطقة طوردي جنوب غرب النيجر قرب بوركينا فاسو ، والذي أسفر عن مقتل 15 جنديًا وإصابة 7 بجروح. بالإضافة إلى خسارة 6 آخرين.

ودعا جالي ، في بيان صدر اليوم ، المجتمع الدولي بشكل عام والأمم المتحدة بشكل خاص إلى إدراج كافة التنظيمات والجماعات والتيارات الإرهابية والتكفيرية في قوائم الإرهاب لإنقاذ العالم من ظاهرة الإرهاب التي أصبحت إحدى تهديد وشيك للسلم والأمن الدوليين ، مشيرة إلى أن قوات الدفاع النيجيرية وقعت في كمين نصبه تنظيم داعش الإرهابي ، أصيب الجنود الذين حاولوا إخلاء الجرحى لاحقًا بعبوة ناسفة.

ودعا رزق جالي نصر الله الدولة الإفريقية إلى دعم ودعم دولة النيجر لتجاوز الآثار السلبية لهذا الحادث الإرهابي ، معربا عن ثقته في قدرة دولة النيجر على مواجهة الإرهاب بجميع أشكاله وأشكاله.
يشار إلى أن منطقة تورودي تقع ضمن المثلث الحدودي بين النيجر وبوركينا فاسو ومالي ، والتي كانت مسرحًا لسنوات من العمليات الدموية التي شنتها مجموعات مرتبطة بتنظيم القاعدة وتنظيم داعش الإرهابيين.

اعلنت وزارة الدفاع النيجيرية في بيان ان 15 جنديا من النيجر قتلوا و 6 اخرون “فقدوا” في هجوم ارهابي بمنطقة تورودي (جنوب غرب) قرب بوركينا فاسو.

وأوضحت الوزارة أن قوات الدفاع سقطت في البداية في “كمين نصبته الجماعات الإرهابية المسلحة” ، مشيرة إلى أن الجنود الذين حاولوا إخلاء الجرحى أصيبوا فيما بعد بـ “عبوة ناسفة”.

وذكر بيان الوزارة أن الجنود تعرضوا لكمين أمس في منطقة تورودي قرب الحدود مع بوركينا فاسو ، وأصيب 7 جنود في الهجوم ، وفقد 6 آخرون.

يشار إلى أن عددًا من الجماعات المسلحة ينشط في النيجر ودول أخرى في منطقة الساحل التي تضم بوركينا فاسو ، وأعلنت بعض الجماعات ولاءها لتنظيمي القاعدة وداعش.

التعليقات

اترك رد