التخطي إلى المحتوى
غادة والي: ثلثا المهاجرون لأوروبا بشكل غير شرعي نساء وأطفال



احمد علاء


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 أغسطس 2021 – 1:02 صباحًا | آخر تحديث: الثلاثاء 10 آب (أغسطس) 2021 – 1:02 صباحًا

قالت الدكتورة غادة والي ، مديرة مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة ، إن ثلثي المهاجرين إلى أوروبا في عمليات الهجرة غير الشرعية هم من النساء والأطفال.

وأضافت في تصريحات لبرنامج “على مسؤوليتي” الذي يقدمه الصحفي أحمد موسى على شاشة “صدى البلد” ، مساء اليوم الاثنين ، أن هناك ظاهرة أخرى انتشرت على نطاق واسع وهي القرصنة التي يؤثر على 80٪ من حجم التجارة العالمية ، مع ملاحظة أن هناك برنامج كبير للمنظمة ، بتمويل من 230 مليون دولار ، يتم تنفيذه في 26 دولة ، ويتضمن إنشاء مراكز تدريب بحرية بطريقة تساهم في تعزيز وطنية وإقليمية و الأمن الدولي.

وأوضحت أن أخطر المناطق المتأثرة بظاهرة القرصنة هي غرب إفريقيا ، لكنها أكدت أن جميع المناطق التي تغطيها البحار والمحيطات تظل معرضة لهذا الخطر ، لافتة إلى أن الأمر لا يشمل فقط الحرص على تأمين التجارة ، ولكن أيضًا. أهمية تأمين الكابلات البحرية.

وحذرت من أن بعض الدول الصغيرة لديها كابل واحد فقط وهو المسؤول عن تأمين الإنترنت ، موضحة أن العمل جار على شرائط هذه الكابلات البحرية لتدريب الدول وتوفير المعلومات اللازمة لرصد المخاطر وتأمين هذه الكابلات.

ولفتت إلى أن استخدام الكابلات البحرية زاد بنسبة 50٪ بسبب أزمة جائحة كورونا ، بالنظر إلى أن الغالبية أصبحت تعتمد على الإنترنت ، وبالتالي هناك حاجة ماسة لتأمينها.

ولفتت إلى أن هناك تنسيقا كبيرا بين الدول لمواجهة الجرائم الإلكترونية المرتبطة بعمليات التجسس والتي تمثل تهديدا واضحا للسلم والأمن الدوليين ، مؤكدة أنه تم رصد زيادة في ارتكاب هذه الجرائم خلال الفترة الماضية.

التعليقات

اترك رد