التخطي إلى المحتوى
الري: تأهيل 557 مسقى بأطوال 462 كيلومترا في 6 محافظات



محمد علاء:


نشر يوم الأحد 15 أغسطس 2021 – 12:38 م | آخر تحديث: الأحد 15 أغسطس 2021 – 12:38 مساءً

• عبد العاطي: تأهيل ترع بطول 2،248 كم حتى الآن
عقد وزير الرى الدكتور محمد عبد العاطى اجتماعا لاستعراض الموقف التنفيذى للمشروع القومى لتأهيل الترع ومشروع تاهيل القنوات ومشاريع تحويل نظم الرى الحديثة بحضور من قيادات الوزارة بمواصلة العمل على المشروع الوطني لتأهيل القنوات بأعلى معدلات التنفيذ مع مراعاة كافة المتطلبات والمعايير الفنية.

وأوضح عبد العاطي أن أجهزة الوزارة تبذل جهودا جبارة لتنفيذ المشروع القومي لإعادة تأهيل القنوات تحت إشراف وإشراف مهندسي الوزارة ولجان التفتيش بالوزارة والكوادر العلمية بالجامعات المصرية بالمحافظات ، موضحا أن الوزارة تجري الجهات المختصة دراسات فنية شاملة قبل طرحها والبدء في تنفيذها وإجراء كافة الاختبارات اللازمة. أثناء وبعد التنفيذ.

وأضاف أنه لاحظ حدوث تحسن كبير في عملية إدارة وتوزيع المياه ، وحل مشاكل نقص المياه في نهايات القنوات المؤهلة ، حيث حصل جميع المزارعين على حصتهم من المياه في الوقت المناسب ، بالإضافة إلى البيئة. تأثير إزالة الحشائش وإحجام المواطنين الواضح عن إلقاء النفايات في القنوات المؤهلة.

تم الانتهاء من إعادة تأهيل القنوات التي تصل أطوالها إلى 2248 كم في مختلف محافظات الجمهورية ، وجاري العمل على تنفيذ 6037 كم أخرى. .

وأوضح أن السياسة المائية والمشروعات الوطنية الجاري تنفيذها حاليا تهدف إلى حسن استغلال الموارد المائية والحفاظ عليها وتحسين الوضع الاقتصادي والاجتماعي لجميع المزارعين. خلال 3 سنوات في إطار رؤية الوزارة لتحقيق عملية تطوير شاملة لمنظومة المياه سواء على مستوى الترع وعلب الري أو على مستوى الحقل من خلال تنفيذ أنظمة الري الحديثة واستخدام تطبيقات الري الذكية .

وحتى الآن تم طرح 15 عقدا بمحافظات (القليوبية – الدقهلية – المنوفية – الإسكندرية – الفيوم – أسيوط) بإجمالي 557 مياه رى بتكلفة 643 مليون جنيه ، بأطوال 462 كم ، وتم التنفيذ. على مسافة 8.50 كيلومتر وجاري العمل على باقي الأطوال.

من ناحية أخرى ، تواصل هيئات وزارة الموارد المائية والري جهودها لتشجيع المزارعين على التحول من أنظمة الري بالغمر إلى أنظمة الري الحديثة ، حيث تمثل هذه الأنظمة أهمية واضحة في ترشيد استهلاك المياه وزيادة الربحية الزراعية. الري الحديث 393 ألف فدان بالإضافة إلى تقديم طلبات من الفلاحين للتحول إلى أنظمة الري الحديثة مع سيطرة تصل إلى 95 ألف فدان.

جدير بالذكر أنه تم توقيع بروتوكول تعاون مشترك بين وزارات الري والزراعة والمالية والبنك الأهلي المصري والبنك الزراعي المصري بهدف تحقيق تعاون مشترك لتنفيذ خطة طموحة لتحقيق التنمية المستدامة للتنمية الزراعية. من خلال تقديم الدعم الفني والمالي اللازم لتحديث نظام الري الخاص من خلال إعادة تأهيل المساقي. واستخدام أنظمة الري الحديثة.

التعليقات

اترك رد