التخطي إلى المحتوى
الحكومة: مصر نجحت في تأمين مخزون السلع الإستراتيجية رغم تداعيات كورونا -إنفوجراف






تاريخ النشر: الجمعة 20 آب (أغسطس) 2021 – 10:51 صباحًا | آخر تحديث: الجمعة 20 أغسطس 2021 – 10:51 صباحًا

نشر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء تقريرًا تضمن إنفوجرافيك سلطت الضوء على نجاح مصر في تأمين مخزون من السلع الاستراتيجية والسيطرة على الأسواق ، رغم الانعكاسات السلبية لأزمة كورونا على الأسواق المحلية والعالمية.

وقال المركز إن الدولة المصرية طورت آليات مدروسة وخططا منهجية لإدارة المخزون الاستراتيجي للسلع وفقا لأفضل المعايير والممارسات العالمية سواء من حيث وفرة السلع الغذائية أو تنويع مصادر وارداتها. ضمان سلامتها وتوزيعها لتغطية كافة احتياجات المواطنين في مختلف محافظات الجمهورية مما ساهم بدوره في تجنب الانعكاسات السلبية. اندلاع أزمة كورونا بالأسواق ، بالتزامن مع استمرار جهود أجهزة الدولة والوزارات المعنية في الرقابة والتفتيش لضبط الأسعار ومنع محاولات احتكار السلع أو حجبها ، وكذلك التعامل الفوري والسريع مع شكاوى المواطنين. .

وأشار التقرير إلى نجاح مصر في تأمين عقود سلع استراتيجية خلال الأزمة ، ومراجعة عقود أهم السلع من مارس 2020 إلى يوليو 2021 ، بقيمة تعاقدية إجمالية 52.5 مليار جنيه ، حيث تم التعاقد على استيراد 7.2 مليون طن. بتكلفة 30 مليار جنيه.

كما تم التعاقد على 577 الف طن مستورد من النفط الخام بتكلفة 10.3 مليار جنيه اضافة الى التعاقد على 417 الف طن نفط خام محلي بتكلفة 5.9 مليار جنيه وكذلك التعاقد على 365.5 الف طن ارز محلي. بتكلفة 2.4 مليار جنيه.

من جهة أخرى ، تم التعاقد على استيراد 19.7 ألف طن دواجن مجمدة بتكلفة 510.3 مليون جنيه ، إضافة إلى التعاقد على 3.5 ألف طن لحوم مجمدة بتكلفة 217 مليون جنيه ، إضافة إلى التعاقد على استيراد 47.5 ألف طن. طن من اللحوم الحية بتكلفة 3.1 مليار جنيه.

وأضاف التقرير أن مصر نجحت في تنويع مصادر وارداتها السلعية لتلافي تقلبات السوق حيث يتم استيراد القمح من روسيا وأوكرانيا وفرنسا ورومانيا والفول من أستراليا وإنجلترا.
يأتي ذلك في وقت يتم فيه استيراد الزيوت من الأرجنتين وروسيا وأوكرانيا ، بالإضافة إلى عقود الزيوت المنتجة محليًا ، بينما يتم استيراد اللحوم الحية والمجمدة من السودان والبرازيل ، والدواجن المجمدة من البرازيل وأوكرانيا.

وتطرق التقرير إلى فترة تغطية الاستهلاك للسلع الاستراتيجية ، لافتا إلى أنه تم تحقيق فترة تغطية للسلع ، الأمر الذي ساهم في استقرار نسبي للتضخم ، حيث تبلغ مدة تغطية القمح 6 أشهر ، ولكل من الزيوت. والمعكرونة 5 أشهر ، أما مدة تغطية الأرز فهي 4.5 شهر ، والسكر 5.5 شهر الدواجن 5.8 شهر واللحوم الحية 20 شهر والفول 2.8 شهر.

وذكر التقرير أن معدل التضخم يشهد استقرارا نسبيا رغم أزمة كورونا ، بنسبة 4.4٪ في الربع الأول من عام 2021 ، و 5.2٪ في الربع الرابع 2020 ، و 3.8٪ في الربع الثالث 2020 ، و 5.4٪ في الربع الثاني. عام 2020 ، و 5.9٪ في الربع الأول من عام 2020.

وتناول التقرير الجهود المبذولة لزيادة المخزون السلعي ، مشيراً إلى مشروع إنشاء مستودعات استراتيجية ، حيث يتم إنشاء 7 مستودعات استراتيجية على مستوى الجمهورية على مرحلتين بتكلفة 30 مليار جنيه ، منها 4 مستودعات في المنطقة. المرحلة الأولى بالشرقية والسويس والفيوم والأقصر و 3 مستودعات بالمرحلة الثانية بالقاهرة الكبرى وكفر الشيخ والإسماعيلية.

وأوضح التقرير الموقف التنفيذي للمشروع ، حيث يجري التنسيق لاستكمال التعاقد مع الشركات المتقدمة في المرحلة الأولى وهي أوراسكوم وسامكريت وأولاد حسن علام بنظام حق الانتفاع لمدة 35 عامًا. كل مرحلة في فترة تتراوح من 18 إلى 24 شهرًا من تاريخ تسليم المواقع للمطورين.

وأضاف التقرير أن مساحة المستودع الواحد تبلغ 10 أفدنة قابلة للتوسع في المستقبل والتي قد تتراوح ما بين 30 إلى 100 فدان حسب طبيعة المستودع في كل محافظة ونوع البضائع التي سيتم تخزينها فيها. ، على أن تكون كبرى الشركات العالمية من القطاع الخاص مسؤولة عن إدارة وتشغيل وصيانة المستودعات بأحدث الأنظمة التكنولوجية. .

يهدف المشروع إلى زيادة المخزون السلعي والوصول إليه ما بين 8 إلى 9 أشهر بدلاً من 4 إلى 6 أشهر ، وزيادة الاحتياطي الاستراتيجي للسلع الأساسية بإجمالي 28 سلعة في القرارات التموينية التي تُعطى للمستهلك ، وتحسين نظام الإنتاج والتوزيع والتخزين والعمل على تقليل الفاقد وضبط نظام التخزين ومنع الغش وسهولة الجرد ومعرفة الأرصدة المتوفرة في المحافظات.

تناول التقرير الحديث عن الحملات التفتيشية الكبرى للسيطرة على الأسواق خلال الفترة من مارس 2020 حتى نهاية يوليو 2021 ، حيث تم تنفيذ 453 حملة تفتيشية كبرى منذ اندلاع أزمة كورونا ، بالإضافة إلى التحرير. 632.4 ألف حالة ضبطية بإجمالي 113 ألف طن متنوع.

وأشار التقرير إلى أن حملات التفتيش على السوق تهدف إلى مواجهة الممارسات الاحتكارية وتخزين البضائع الاستراتيجية ، بالإضافة إلى ضبط الأسعار وضبطها ، ومواجهة حجب بعض المستلزمات الطبية واسطوانات الأوكسجين.

وفيما يتعلق بجهود ضبط قضايا الحجب والبيع بأسعار أعلى من تلك المتداولة في السوق للسلع الاستراتيجية (الدقيق والسكر والأرز والمعكرونة والفول والشعير والملح وزيت الطعام والخل) رصد التقرير ضبط 1363.4 طن من السلع الاستراتيجية التي تم احتكارها وحجبها. ضبط 846.8 طن من البضائع الاستراتيجية المباعة بسعر أعلى من سعر السوق المتداولة.

وفيما يتعلق بالمستلزمات الطبية واسطوانات الاوكسجين ، تم ضبط 158.4 طن (مطهرات وكحول وديتول) من السوق ، وبيع 38.3 طن (مطهرات وكحول وديتول) بسعر أعلى من سعر السوق.

بالإضافة إلى ما سبق ، تم الاستيلاء على 6.8 مليون قطعة (كمامة ، قفاز ، حقنة ، مستحضرات تجميل ، واسطوانة غاز أكسجين) من السوق ، بينما تم بيع 1.3 مليون قطعة (كمامة ، قفاز ، منظم أكسجين ، واسطوانة غاز أكسجين) بسعر أعلى تم الاستيلاء على السعر. تاجر في الأسواق.

ورصد التقرير أنه تم حل 98.3٪ من إجمالي الشكاوى التي وردت إلى جهاز حماية المستهلك خلال السنوات السبع الماضية ، حيث تم حل 162.1 ألف شكوى خلال عام 2020 ، مقابل 28.8 ألف شكوى في عام 2014.
وأشار التقرير إلى أن الحملات التفتيشية لجهاز حماية المستهلك تضاعفت في عام 2020 ، حيث ارتفع إجمالي عدد الحملات الموجهة لفحص الشكاوى الواردة من جمهور المستهلكين خلال الفترة من 2014 إلى 2020 ، ليسجل 2019 حملة في 2020 ، مقارنة بـ 125 حملة في عام 2020. 2014.

ورصد التقرير عدد الجمعيات الأهلية المرخصة لنشاط حماية المستهلك خلال الفترة من 2014 إلى 2020 ، والتي سجلت 97 جمعية عام 2020 في 21 محافظة ، مقابل 56 جمعية عام 2014 في 18 محافظة.
وبحسب التقرير ، يمكن تقديم الشكاوى إلى جهاز حماية المستهلك عن طريق الاتصال بالخط الساخن 19588 من خط أرضي ، أو إرسال الشكاوى عبر خدمة الواتس آب على الرقم 01577779999 ، أو بإرسال الرقم بالفاكس.

023055753 او من خلال الموقع الالكتروني www.cpa.gov.eg او من خلال الصفحة الرسمية لجهاز حماية المستهلك على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك واخيرا باليد من خلال مقرات الجهاز وفروعه المنتشرة في المحافظات.

التعليقات

اترك رد