التخطي إلى المحتوى
وزير النقل: مشروع تطوير نظم الإشارات يحد من حوادث القطارات






تاريخ النشر: الجمعة 20 أغسطس 2021 – 10:39 صباحًا | آخر تحديث: الجمعة 20 أغسطس 2021 – 10:39 صباحًا

كامل الوزير: القيادة السياسية وجهت باستكمال المشروع

وزير النقل م. أجرى كامل الوزير برفقة السفير الإسباني بالقاهرة رامون كاساريس جولة تفقدية لعدد من مواقع العمل في مشروع تطوير وتحديث أنظمة الإشارات والاتصالات على خط سكة حديد “القاهرة / الإسكندرية” الجاري تنفيذه. من قبل الشركة الاسبانية العالمية تاليس. محطات الإسكندرية وسيدي جابر بمحافظة الإسكندرية.

وذكر بيان لوزارة النقل ، اليوم الجمعة ، أن الوزير يواصل التقدم في تنفيذ جميع الأعمال الداخلية والخارجية ببرج محطة الإسكندرية ، حيث من المقرر أن يدخل الخدمة في ديسمبر 2021 حسب الجدول الزمني. دخل برج سيدي جابر الخدمة منذ عدة أشهر بالمنطقة الأوتوماتيكية بين كفر الدوار وسيدي جابر ، والتي تتحكم في 69 إشارة ضوئية و 38 محركًا متحركًا و 7 زلاجات بطول 28 كيلومترًا.

وأكدت الوزيرة أن هذه الزيارة تأتي في إطار التعاون المثمر مع الجانب الإسباني والعلاقات المتميزة بين الشعبين الصديقين والقيادة السياسية في البلدين والتعاون المثمر في مختلف المجالات بما في ذلك قطاع النقل.
وأشار إلى أنه يتطلع لمزيد من التعاون مع الشركات الإسبانية في قطاع النقل خاصة وأن هناك فرص استثمارية واعدة في قطاع النقل في مصر.

وأوضح وزير النقل أن القيادة السياسية وجهت بضرورة استكمال مشاريع تطوير وتحديث أنظمة إشارات السكك الحديدية لزيادة معدلات الأمن والسلامة وتحقيق السيطرة الكاملة على حركة القطارات ، لافتا إلى أن مشروع تطوير أنظمة الإشارات على القطارات سكة حديد القاهرة – الإسكندرية بطول 208 كيلومترات ويتم تنفيذه بنظام. جهاز إلكتروني حديث يحقق أعلى معدلات الأمان ويحمل شهادة 4 SILL ، مضيفًا أن المشروع يتكون من (19 برجًا رئيسيًا و 82 منزلقًا) وبلغت نسبة تنفيذ المشروع 83٪ وحتى الآن 14 برجًا رئيسيًا لديها دخلت الخدمة وهي (ابراج قويسنا). بركات السبع – كفر الزيات – ايتاي البارود – دمنهور – ابو حمص – طوخ – سندنهور – كفر الدوار – قها – قليوب – سيدي جابر – شبرا – التويب) و 72 شريحة في الخدمة.

وأشار إلى أن تحديث أنظمة إشارات السكك الحديدية يهدف إلى استبدال النظام الحالي (الكهربائي القديم) بنظام إلكتروني حديث ، وزيادة عدد الرحلات اليومية ، وتحقيق أعلى مستويات الأمن والأمان.

وأضاف أن تحديث نظام الاتصالات يشمل مراقبة القطارات لحظة بلحظة ، وتزويد الشرائح بالأجراس والأضواء والبوابات الآلية لتقليل الحوادث وتحقيق الأمان للمركبات ، ونظام يتيح للسائق الاتصال بمراقب التشغيل. من أي إشارة في حالات الطوارئ أو الأعطال المفاجئة ، لافتا إلى أن المشاريع جارية وخطط لتنفيذ مشاريع لتحديث أنظمة الإشارات. على السكك الحديدية ، التي يبلغ طولها حوالي 1900 كيلومتر ، بتكلفة تزيد عن 50 مليار جنيه ، لزيادة معدلات الأمن والسلامة على السكك الحديدية.

من جانبه أعرب السفير الإسباني عن سعادته بالمشاريع المشتركة الضخمة التي تحققت بين الجانبين ، مشيراً إلى عظمة ما يتحقق في قطاع النقل في مصر في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي.
وأشار إلى أن وزارة النقل المصرية من أكبر وزارات النقل في العالم الجاذبة للاستثمار ، بمشاريعها الضخمة والعملاقة ، مؤكداً تطلع الشركات الإسبانية لمزيد من التعاون مع الجانب المصري في هذا المجال.

التعليقات

اترك رد